ابو ريشة : هيهات منا الذلة

ابو ريشة : هيهات منا الذلة
آخر تحديث:

بغداد – شبكة أخبار العراق: أصدر الشيخ احمد ابو ريشه  بيانا يدعو فيه الى مواصلة التظاهرات السلمية  حتى تحقيق المطالب وادناه نص البيان …

بيان رقم 12

إلى أبناء العراق الغيارى ..

يبدو إن هذه السلطة المتسلطة على رقابكم تتصور إن دوركم ينتهي بانتهاء الانتخابات وتربعهم على كراسي الحكم المليئة بالمسامير ونسوا إن دوركم يبدأ عند ذلك وليس قبله فقط بمراقبة السلطات الثلاث ومحاسبتها متى ما انحرفت , وقد انحرفت.أن اسلحتكم  يا أهلنا في العراق اقوي من أسلحتهم حيث أنها أسلحة سلمية فتاكة بالحكومات ..ان التظاهر والاعتصام وكل الأسلحة السلمية الأخرى .لقد ثبت أيها الأعزة بما لا يقبل الشك إن هذه السلطة التي أشاعت أبشع فساد في تاريخ الشعوب لا تفرق بين معارض سلمي وبين من يحمل السلاح ولذلك حصل ما حصل منذ اعتصامكم السلمي المنصور في ساحات العزة والكرامة وكان أخرها سحب السلاح من صحوة العراق رغم إننا لم نقل كل ما ينبغي ان يقال ان عدوهم أيها الإخوة هو كل ما يقول له كفى ظلما وكفى استهانة بالشعوب ومطالبه إن سحب الأسلحة لم يزدنا إلى إصرارا إن نصيح بهم( هيهات منا الذلة ) ولم يعرف المالكي وأعوانه إننا أقوياء بأهلنا وأسلحتنا هو حبهم لنا وحبنا لهم ووالله لن نعود إلى بيوتنا حتى لو جردونا من ملابسنالقد كنا أقوياء يوم كان المالكي لا يجرؤ على الخروج من المنطقة الخضراء إلى المطار الابا لطائرة أو بحماية الأمريكان.وثقة نقولها إننا أقوى مما كناعليه في تلك الأيام لأننا اليوم في خندق فيه 32 مليون أسد ولبوه ونحن ننذر أرواحنا قربانا لكرامتنا وعزتهم ووحدتهم وأمنهم .ونقول للمالكي إن أسلحته عادت له فليوزعها على ميليشياته وليجرب من يريد إن يجرب حظه معنا

والله اكبر والعزة للشعب الصابر .

الشيخ
احمد أبو ريشة

رئيس مؤتمر صحوة العراق

30-1-2013

التعليقات

  1. عفيه ابو ريشه انتم من ساعد امريكا والهالكي بالسيطره على المحافظات الغربيه ولكن ومع كل ما حدث فخير التوابين الخطائين
    والله فغور رحيم كما ان ابطال ساحات العز والكرامه مسلحين بالايمان والاراده وحبهم للعراق وللعراقيين وجعبهم خاليه من احقاد البسوس وثارات فارس فاخ كريك وابن اخ كريم اثبتو واصبرو مع اهلكم والا ارمو العقل واعطوها للنساء وفقكم الله وثبت اقدامكم
    اخوانكم ومناصريكم ابناء الجاليه العربيه بجنوب ووسط البرازيل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *