الاتحاد الأوربي: المشكلة في العراق هي مشكلة سيادة القانون

الاتحاد الأوربي: المشكلة في العراق هي مشكلة سيادة القانون
آخر تحديث:

بغداد/ شبكة أخبار العراق –  عدّ سفراء الاتحاد الأوربي في العراق، المشاكل التي يشهدها العراق “هي مشكلة سيادة قانون” ولا علاقة لها بالأوضاع الأمنية والاقتصادية او التيارات الدينية، فيما أكدوا على عدم إمكانية إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في العراق في ظل وجود تلك المشاكل  وقالت سفيرة الاتحاد الأوربي في العراق يانا هيباسكوفا في بيان لها اليوم الثلاثاء خلال لقائها وفداً من الهيئة السياسية للتيار الصدري برئاسة رئيس كتلة الأحرار النيابية بها الاعرجي “نحن الأوربيون مهتمون بالأزمة السياسية في العراق” وأضافت أننا “نريد ان نفعل كل ما في وسعنا لكي نتكلم مع كل الممثلين للإطراف السياسية والدينية لكي نقدم مثال أوروبي وهو ما حدث في أربعينيات القرن الماضي خلال الحرب العالمية الثانية تعلمنا ان الديمقراطية البرلمانية هي الطريقة الوحيدة من اجل التعايش السلمي” وأكدت هيباسكوفا أن “هناك مشكلة كبيرة في محافظة الانبار وفي مناطق أخرى غرب العراق ونحن نحترم في أي وقت وأي مكان الحق الإنساني الجوهري وهو حق التجمع” وأشار هيباسكوفا إلى أننا “نحترم مساندة التيار الصدري لمطالب المتظاهرين طبعا ليست كل المطالب قانونية، مبدية دعم دول الاتحاد الأوربي لـ”المطالب القانونية للمتظاهرين”ورأت هيباسكوفا أن “هذه ليست مشكلة اقتصادية وليست مشكلة دينية او مشكلة مرتبطة بسنة وشيعة وتيارات دينية”، مستدركةً أنها “مشكلة سيادة القانون وبالنسبة لنا كأوربيين فإن سيادة القانون هي أهم شيء وهذا هو أساس لكل ديمقراطية برلمانية” وبينت هيباسكوفا “نحن كممثلين عن عشرين دولة أوربية نعتقد ليس بالإمكان ان تكون انتخابات عامة مع وجود الأزمة” وكان رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي دعا، في وقت سابق، إلى إجراء انتخابات مبكرة لحل الأزمة الراهنة وأيده لاحقا زعيم ائتلاف العراقية إياد علاوي.

 

التعليقات

  1. المشكله باختصار ان كل ما بني على باطل فهو باطل حكومه اتت خلف دبابات الاحتلال وقتلت ونكلت واعدمت واغتصبت وشتت هنا المشكله يا سفراء اوروبا المشكله ان الفجيعه التي حلت بالعراقيين لم تمرو بها انتم اثناء الحرب العالميه وانتم في فرنسا الم تقاتلو حكومه فيشي العميله التي اسسها المحتلون الالمان لما لا ترضو بها ام يحق لكم ولا يحق لغيركم هكذا تعودتم
    هناك اغتصاب واعدامات بالسجون بشكل مبرمج لمحكومه عميله صفويه اعترفتم بها يا اوروبيين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *