الاتحاد الأوروبي يحمل ميليشيات الحشد الشعبي مسؤولية مجزرة بغداد

الاتحاد الأوروبي يحمل ميليشيات الحشد الشعبي مسؤولية مجزرة بغداد
آخر تحديث:

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- علّق سفير الاتحاد الأوروبي في العراق مارتن هوث، السبت (07 كانون الأول 2019)، على الأحداث التي حصلت في ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد يوم أمس الجمعة .وقال هوث في تغريدة عبر منصة تويتر: “غاضب واشعر بالحزن العميق على جرائم القتل ليلة أمس ضد اعداد من المتظاهرين والقوات الامنية من قبل عناصر مجرمة من الطرف الثالث في اشارة ضمنية للحشد الشعبي”.وتساءل سفير الاتحاد الأوربي في تغريدته، قائلاً: “من هم المخربون الحقيقيون؟”.وهاجم مسلحون مجهولون، أمس الجمعة، المتظاهرين، في ساحة الخلاني، وقرب جسر السنك، وسط العاصمة بغداد، بالرصاص الحي، ما أسفر عن وقوع العشرات من القتلى والجرحى.بعد ذلك أعلنت وزارة الداخلية، فتح تحقيق في حادثة إطلاق النار بمنطقة السنك وسط العاصمة بغداد بعد ان سحبت قواته من المنطقة لتفسح المجال امام  الميليشيات لتنفيذ الجريمة.وقال الناطق باسم الداخلية في بيان، أن “القوات الأمنية فتحت تحقيقا في حادثة إطلاق النار الذي حصل في محيط منطقة السنك ببغداد مساء امس الجمعة“.واشار الى ان “القوات الامنية شرعت بتطويق المكان بحثا عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل، وكثفت من تواجدها في المناطق القريبة من مكان الحادث”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *