الشابندر: يتلقى صفعة موجعة ويعود خائباً إلى بغداد

الشابندر: يتلقى صفعة موجعة ويعود خائباً إلى بغداد
آخر تحديث:

الرمادي / شبكة أخبار العراق – رفض شيوخ وشخصيات اجتماعية انبارية اللقاء مع كبير مفاوضي  ائتلاف دولة القانون عزة الشابندر الذي أوفده رئيس الحكومة نوري المالكي إلى الرمادي في زيارة سريعة ،وسعى الشابندر الذي يوصف بأنه رجل المالكي للمهمات السرية اللقاء مع عدد من الشخصيات بهدف الاجتماع معها لبحث قضايا التظاهرات الشعبية والاعتصامات المدنية التي تشهدها محافظات الانبار والموصل وصلاح الدين وكركوك وديالى، الا انه اخفق في مسعاه بعد امتناع تلك الشخصيات من لقائه، وفي السياق نفسه، أعلن الشيخ عبدالملك السعدي رفضه استقبال مسؤولين في الحكومة ونواباً تقدموا بطلبات الاجتماع به للبحث معه في قضية التظاهرات الشعبية التي تجتاح العراق، وأكد ان ساحات الاعتصام هو المكان الوحيد للتحدث مع أصحاب الحق فيها، مشدداً في الوقت نفسه بأنه ليس من حق أي مسؤول او سياسي التصريح او الحديث نيابة عنهم.

 

التعليقات

  1. هاذا الشخص كان اول من هدد المتظاهرين ثوار ساحات العز والكرامه والشرف على قناه الجزيره
    واستحق موقف ابناء الانبار من خلال عدم استقباله
    لماذا اتى الانبار ونسائهم تغتصب بالمعتقلات وابناءهم يعذبون ويعدمون وتهميشهم مستمر الا يخجل من نفسه ام اذا لم تستحي فاصنع ما تشاء خصوصا اذا كنت طائفيا وسفاحا ومجرما وعميلا لايران الصفويه

  2. هذا أنتهازي لآيحمل أي مبادئ .كان سابقآ في تكتل علماني وألان في تكتل طائفي . أنة غبي من ألاغبياء ويكذب ويصدق كذبة .يعتقدأنة سياسي ولكن سمة ألغباء واضحة علي محياة . ماذا يفعل في لبنان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هو وأبو أسراء و ألبغي ألفاضلة (حنان ألفتلاوي ) وكل ألطائفيين سنة وشيعة . لايختلفون قد أنملة عن ألمملوك ألذي حكم بغداد قبل مئات ألسنين ألمسمي (علي ألخصي )

اترك رداً على يوسف يوسف إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *