سلامات جورج بوش … بقلم هادي جلو مرعي

سلامات جورج بوش … بقلم هادي جلو مرعي
آخر تحديث:
من لايتذكر عاصفة الصحراء 1991؟كانت قوية للغاية.صحيح هي لاتشبه الأعاصير التي تضرب الولايات المتحدة ,أو القارة الهندية ,أو الفلبين لكنها قوية على أية حال فقد رمت بأطنان من الألم والمعاناة والموت على شعب العراق من أجل تحرير الكويت التي ذهب إليها صدام حسين في ليلة ظلماء ،وجعل أهلها موزعين بين بين أمم الأرض ،لايعرفون وجهة يذهبون إليها، وعينهم على بلدهم المنهوب من قبل جنود وضباط عراقيين كانوا فرحين أنهم حرروا مدينة تذكروها بعد عقود من الزمن !
مازلنا نتذكر أزيز الطائرات الحربية يخترق أسماعنا,وصواريخ التوما هوك تجوب الأنحاء بحثا عن هدف تنقض عليه وتدمره وتأخذ معها أرواح العشرات من الأبرياء الذين يقتلون ،وييتم أبناؤهم وبناتهم، وترمل وتثكل زوجاتهم وأمهاتهم ،ثم تنتهي الحرب ليجدوا أن بلدهم تحول الى خرائب وأطلال لاقيمة لها سوى إنها تذكر بالفجيعة التي وقعت هنا على هذه الأرض، وسحبت العراقيين الى حصار دام لعقد ونيف من الزمن دفعوا الأرواح والأموال, وكانوا يبكون حزاني جوعا وقهرا ومعاناة راتبة ،دون أن يلتفت إليهم احد .
المخطط العسكري الجنرال نورمان شوارزكوف بهيئته العسكرية وقيافته المتأثرة بالصحراء ورمالها، وبالنسائم الحارة القادمة من الشمال جهة الخليج ،هو من قاد الحراك العسكري الجبار ضد القطاعات العراقية المرابطة على ساحل الخليج وفي وسط مدينة الكويت واطرافها وعلى طول الحدود الجنوبية من جهة السعودية والكويت ،وتحت إمرته تقدمت القوات الأمريكية في واحدة من أشهر معارك التاريخ العسكري أرغم خلالها الجيش العراقي على التراجع الى داخل الأراضي العراقية بمئات الكيلو مترات بل ودمرت كل المعدات والآليات العسكرية وقواعد الصواريخ والمخازن العسكرية وشبكة الإتصالات التي تم تعطيلها تماما.
عن عمر ناهز الثامنة والسبعين من السنين توفي الجنرال الشهير نورمان شوارزكوف في الولايات المتحدة الأمريكية بعد صراع مع المرض ،وترك خلفه تاريخا حافلا بالروايات والشائعات غير الصحيحة ،والصحيحة أيضا لتشكل موروثا عسكريا مثيرا عن حقبة تاريخية قاسية شهدت فيها منطقة الشرق الأوسط والعالم تحولات كبيرة غيرت شكل الخارطة السياسية والإقتصادية وكلفت الشعوب والحكومات أثمانا قاسية ماتزال تدفع منها الى الآن والى وقت لاحق غير معلوم ،وليس ببعيد عن الأذهان ماجرى بين الأشقاء في الكويت والعراق ،ومايجري الآن من مفاوضات مطولة لإخراج العراق من طائلة البند السابع الذي كبله بالويلات بسبب الغزو وتبعاته والقرارات الدولية، مع التثمين لموقف الأشقاء في الكويت ،وسعيهم لمساعدة العراق لتنفيذ كافة المتطلبات المرتبطة بهذا البند , الطريف ،وليس بالطريف إن رئيس جمهورية الولايات المتحدة الأمريكية جورج بوش الأب يعاني المرض هو الآخر ،وقد يودع الدنيا، وهو القائد العام للقوات الأمريكية في العام الذي غزت فيه القوات العراقية الكويت ،وكان مشرفا على عاصفة الصحراء من أولها الى منتهاها .. سلامات جورج بوش .

التعليقات

  1. السلام عليكم
    حتما كاتب المقال ليس عربيا وليس امريكي فالذي حصل للعراق وللأمة العربية من ويلات تصب في مصلحة طرف واحد وهي اسرائيل فحتما كاتب المقال يهودي صهيوني وعتبي كبير لموقعكم بالسماح بنشر هكذا مقالات فدعو صدام جانبا ويكفي انه دفع حياته وحياة عائلته وضحى بكل غال ونفيس ثمنا لمبادئه وتذكروا بالامس القريب لايمكن لأي مجوسي أن يتفوه بكلمة جارحة تجاة الامة واليوم اصبح العراق مرتعا للفرس وسكين خاصر للأمة العربية ..عاش العراق …عاشت الامة العربية …عاشت فلسطين ولتخسأ الانظمة العمبله …..
    الرحمة لارواح شهداء العراق الابرياء ….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *