نائب سابق:بطل الفساد في العراق أحمد الكربولي

نائب سابق:بطل الفساد في العراق أحمد الكربولي
آخر تحديث:

 بغداد/شبكة أخبار العراق- اكدت عضو تحالف النصر جميلة العبيدي ، الخميس، أن الحكومة الحالية برئاسة حيدر العبادي غير قادرة على جلب المتهم احمد الكربولي من خارج العراق لمحاسبته على ملفات الفساد في وزارة الصناعة ، فيما وصفت إحالة عدد من الوزراء والمدراء العامين إلى هيئة النزاهة من قبل العبادي بـ”الزوبعة الإعلامية”.وقالت العبيدي في تصريح صحفي لها اليوم: إن “فتح ملفات الفساد وإحالة عدد من الوزراء والمدراء العامين في الوقت الحالي من قبل العبادي حصل لإشغال الشارع قبل اعلان تشكيل الحكومة المقبلة”،لافتة إلى إن “العبادي يسعى من خلال إدانة الكربولي وعدد من المدراء العامين في وزارتي الصناعة والتربية للحصول على الولاية الثانية”.وأضافت إن “الحكومة غير قادرة على جلب الكربولي من خارج البلاد لمحاسبته على ملفات الفساد في وزارة الصناعة بسبب التوافقات السياسية بين الكتل”، مبينة إن “محاربة الفساد مجرد زوبعة إعلامية لشغل الشارع فيها والذهاب إلى تشكيل الحكومة وفق المحاصصة السياسية”.وكان النائب السابق علي البديري قد دعا ،اليوم ، الحكومة إلى فتح ملف وزارة الصناعة في حقبة الوزير الاسبق احمد الكربولي، متهما الأخير بإنهاء اكثر من 150 معملا انتاجيا.وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي صادق الثلاثاء الماضي على إحالة عدد من الوزراء السابقين مع مسؤولين كبار الى هيئة النزاهة على خلفية ملفات فساد.فيما كشف مدير مركز “المدار” للتحليل السياسي باسم العوادي أن من بين الاسماء الكبيرة والمعروفة التي احالها العبادي إلى هيئة النزاهة ضمن برنامج مكافحة الفساد هم: محمد تميم (وزير التربية السابق) ومحمد الدراجي (وزير الصناعة السابق) وأحمد الكربولي (وزير الصناعة الاسبق).

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *