تحت قسم: سياسية بتاريخ: يناير 31, 2013
3914976893

بغداد: شبكة اخبار العراق- أكد عضو لجنة التحقيق في أحداث الفلوجة النائب عبد المهدي الخفاجي، أن اللجنة حرصت على نقطتيين وهي الكشف عن المعتدين من الطرفين في أحداث الفلوجة وتقديمهم للعدالة، إضافة الى إبعاد الجيش خارج المدينة والاعتماد على الشرطة في الجانب الأمني،  كاشفاً في نفس الوقت عن وجود مجاميع مندسة تسعى لإثارة الاصطدام بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية .وأضاف النائب الخفاجي في بيان لمكتبه إن اللجنة خرجت بأربع توصيات أولية ولازالت مستمرة بعملها في فحص الأدلة المؤثرة لديها من أجل الخروج بتوصيات نهائية، موضحاً أن التوصيات الأولية شملت أربع نقاط، النقطتين الأوليتين الكشف عن المعتدين من الطرفين وتقديمهم للعدالة، إضافة الى إبعاد الجيش خارج المدينة والاعتماد على الشرطة في الجانب الأمني للمدينة، إضافة الى تعويض ضحايا الجانبين واعتبارهم شهداء .يذكر أن النائب في اللجنة التحقيقية شوان طه، أكد في وقت سابق أن اللجنة أجرت سلسلة لقاءات مع أعضاء في مجلس محافظة الانبار وقائممقام الفلوجة وغالبية القيادات الأمنية في المدينة، إضافة الى عدد من المتظاهرين وعائلات القتلى وتوصلت الى نتائج أولية تفيد بأن الجيش بادر بإطلاق النار على المتظاهرين الذين رغبوا بعبور نقطة تفتيش لأداء صلاة الجمعة في مركز مدينة الفلوجة، مشيراً الى أن اللجنة اطَلعت على تسجيلات فيديو كثيرة من المتظاهرين.

 

جديد الصور
كاركتير


shab