تحت قسم: سياسية بتاريخ: مارس 23, 2013
71413

بغداد/ شبكة أخبار العراق – دعا نائب عن ائتلاف دولة القانون الحكومة إلى تحمل مسوؤلياتها الدستورية وإعادة النظر في سياستها الأمنية، على خلفية التفجيرات التي شهدها العراق وراح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى .وقال النائب عن دولة القانون منصور التميمي في بيان له اليوم السبت ،  ان “على الحكومة إقالة مسؤولي السلطات الأمنية وقادة أجهزتها ومحاسبتهم وعدم التستر على الفاشلين، واستبدالهم بالقيادات الكفوءة المشهود لها بالإخلاص والنزاهة والقادرة على الإيفاء بالتزاماتها أمام المواطنين، وخاصة قادة الأجهزة الأمنية  الذي صار فسادهم يضرب به المثل من قبل الشعب العراقي  حسب قولهم (إذا أردت ان تكون مليار ديرا ما عليك إلا ان تكون قائد في الأجهزة الأمنية  )”.وأضاف “إننا نحمل المسؤولين الأمنيين وقادة الأجهزة الأمنية مسؤولية التدهور الأمني الكبير الذي تعيشه البلاد، وكذلك الصراعات السياسية بين الفرقاء السياسيين التي هيأت الأرضية المناسبة لوقوع تلك الهجمات الإجرامية”.وأشار التميمي الى “فشل السلطات الأمنية المعنية بحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم، وإخفاقها في منع حدوث الهجمات الإرهابية وتحقيق الحد الأدنى من الأمن، وكذلك عجزها عن وقف الخروق الأمنية المستمرة، وتجاهلها للدعوات الموجهة إليها بتطهير أجهزتها من الفاسدين.

جديد الصور
اعلانات

 

ائتلاف العراق

GetAttachment

 

 

جلال القعود

صفحتنا على الفيس بوك

 

 

صوتوا للكفاءة

GetAttachment

 

ائتلاف العراق

جلال القعود

bank2

دعاية الدباس

taekar2

كاريكاتير

وين راحت فلوس الوطن!