البصرة :تمنع رفع صور صدام حسين وتتوعد المخالفين

البصرة :تمنع رفع صور صدام حسين وتتوعد المخالفين
آخر تحديث:

البصرة / شبكة أخبار العراق –  هدد مجلس محافظة البصرة الأربعاء، باتخاذ إجراءات قانونية بحق من يتظاهر ويرفع إعلاما خاصة أو صورا للرئيس السابق صدام حسين ، وقال مقرر مجلس محافظة البصرة وليد الحلفي “إلى هذه اللحظة لم يتم تقديم اي طلب لغرض الخروج بمظاهرات مؤيدة للمحافظات الغربية والسلطات المحلية في المحافظة سوف تتخذ كافة الإجراءات القانونية الخاصة بالتظاهرة في حال تقديم هذا الطلب، وأوضح ان “مجلس محافظة البصرة هو مع التظاهرات السلمية، وعند تقديم طلب بذلك فأن مجلس المحافظة لن يمانع أبدا على تنظيم هذه التظاهرات، وسوف تؤمن لها الحماية اللازمة، إلا ان حكومة البصرة لن تقبل تشويه هذه التظاهرات وهي رفع اعلام خاصة وصور وإعلام النظام البعثي وصور القيادات البعثية، واضاف ان “في حالة وقوع اي من الحالات التي ذكرناها فأن مجلس المحافظة سيتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق المخالفين”، مؤكدا ان ذلك “يسبب تشويها للرأي العام وانشقاقاً في الدولة العراقية” ،من جهته قال نائب رئيس مجلس محافظة البصرة احمد السليطي ان “حق التظاهر مشروع، ومن حق اي مواطن التظاهر للمطالبة بحقوقه والحفاظ عليها”.

 

التعليقات

  1. لا داعي لرفع صور شهيد الحج الاكبر صدام حسين رحمه الله طالما ان صوره تخيفهم وتهز مضاجعهم فالشهيد موجود بقلوب
    جميع الشرفاء في العراق والمنطقه باسرها كان وما زال رحمه الله رمزا لشموخ العرب وشجاعتهم وكبريائهم وعزتهم وهو من اعاد للامه مجدها

  2. مايحدث الآن من خراب ودمار في العراق هو بسبب صدام الطاغية وحزبه المجرم العميل حزب البعث العفلقي الذي قتل وشرد مئات الآلاف من العراقيين ادخل العراق الى حروب وبعد كل حرب قدم تنازلات مهينة ومذلة للعراق حطم الأقتصاد العراقي بعدما كان العراق اغنى دولة في المنطقة جلب القوات الأمريكية الى المنطقة اعطى الفرصة الذهبية لأمريكا وأسرائيل وإيران لتدمير العراق ارضاً وشعباً وزع أموال العراق على الدول العربية بينما العراق وشعبه بأمس الحاجة لهذه الاموال وخاصةً منظمة التحرير الفلسطينية اعطى لهم المليارات من أموال الشعب العراقي بينما هذه المنظمة ليسة ألاّ شبكة جواسيس وعملاء لأسرائيل ويتاجرون بالقضية الفلسطينية لقد ذاق الشعب العراقي المسكين الويلات على يد صدام الطاغية جوع قتل حروب حصار إعدامات امراض فقر بينما هو وزبانيته يعيشون في احسن الأوضاع والظروف اي قائد هذا اي رئيس هذا اي حزبٍ هذا وفي الأخير هو وزبانيته سلموا العراق على طبق من ذهب ليد امريكا وأسرائيل وإيران  

  3. ما تعرض له العراقيين يا سيد عزيز خلال ثلاث سنوات فقط من عمر الاحتلال من دكتاتوريات وجرائم وفظائع واغتصاب للحرائر
    يعادل ما ارتكبته الدكتوتوريات في العالم لمده 30 عام
    لم تغتصب الحرائر في العراق الا بعهد هولاكو والصفويين وجيوش الارعن بوش وازلام قم بقياده المدعو الهالكي
    تهميش وتنكيل واعدامات واغتصاب على الهويه بالاضافه الي الفساد هو صوره العراق الجديد كما يحلو للمحتلين والخونه تسميته
    اموال العراق الان تهدر وتوزع على ائئمه الكفر والنفاق بقم وعجزت امريكا من كشف اي حساب للقائد الشهيد صدام حسين رحمه الله او ايا من رموز القاده ببنوك عربيه او دوليه ولا املاك لا في العراق ولا خارج العراق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *