العراقية تحمل واشنطن مسؤولية الصدامات بين الجيش العراقي ومحتجي الفلوجة

العراقية تحمل واشنطن مسؤولية الصدامات بين الجيش العراقي ومحتجي الفلوجة
آخر تحديث:

بغداد/ شبكة أخبار العراق –  طالبت القائمة العراقية، الثلاثاء، السلطات العسكرية باعتقال أفراد الجيش الذين أطلقوا عيارات نارية ضد المتظاهرين في الفلوجة، محملاً الولايات المتحدة المسؤولية عن هذه الحادثة التي سقط فيها محتجون قتلى وجرحى وقال رئيس الكتلة في مجلس النواب سلمان الجميلي في مؤتمر صحفي في مجلس النواب إن “قيادة عمليات الانبار قد اكدت بشكل صريح ومسجل ان الجيش قام بأطلاق النار باتجاه المتظاهرين من دون صدور اوامر من القيادات العليا بذلك” وأضاف أن “القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع مطالبان باحتجاز او اعتقال القوة التي كانت قريبة من التظاهرات والتي قامت بأطلاق النار الى ان يستكمل التحقيق في الحادث” وحمل الجميلي الحكومة الأمريكية أيضا عن ما تعرض له المتظاهرون في الفلوجة كون السلاح المستخدم وبحسب تأكيده كان أمريكيا”، مبيناً أن “الولايات المتحدة عندما تبيع السلاح تشترط عدم استخدامه ضد المتظاهرين او دول الجوار”.

التعليقات

  1. بالطبع امريكا سبب كل المصائب والفجائع والفظائع التي حلت بالعراق والعراقيين ولكن يا قائمه عراقيه انتم ايضا تتحملون المسؤوليه عندما شاركتم بحكومه انتم تعرفون انها ايرانيه صفويه حاقده على العرب وخصوصا السنه منهم
    الاعتقالات والتنكيل والاعدامات والتصفيات والاغتصاب ليس وليد الصدفه وانما منذ عام 2003 وهو اسلوب مبرمج لحكومه طائفيه اين كنتم يوم فضيحه ابو غريب وماذا فعلتم تصريحات رنانه كالطبل صوته عالي ومن الداخل فاضي

  2. اعضاء العراقية وعلى رأسهم چلاوي الخنزير كلهم حرامية ومجرمون وفاسدين وقتلة ارتكبوا افظع الجرائم بحق الشعب العراقي چلاوي لديه المليارات خارج العراق وممتلكات في لندن بالمليارات بينما في السابق كان لاجئ في بريطانيا بين ليلة وضحاها اصبح ملياردير من سرقت أموال الشعب والمتاجرة بقضية العراق وتعاونه مع القوات المحتلة في إذلال العراق وأهله واكبر دليل على ذلك عندما تعاون مع الأمريكان في تدمير الفلوجة وقصفها بالطائرات لايوجد سياسي شريف بالعراق كلهم ساقطين اخلاقياً وحثالة هؤلاء الحثالة سرقوا المليارات من أموال الشعب الذي يعاني الفقر والأمراض والبطالة والظلم والأنفجارات والمحاصصة والطائفية الحل ان يبدأالشعب العراقي بكنس هذه الزبالات والقاذورات التي أتي بها المحتل الامريكي الصفوي والى امام  

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *